قصيدةقلب سوريا| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


***قلب سوريا***

***كارم الطير***
الى متى الترحال ايها
القلب و كيف المصير
فقد رست جميع السفن
الى موافئها فسكنت
و ما زلت انت الفارد
قلاع الابحار و اشرعة
الترحال ما زلت تبحث
حول الاهوال بجنون
رافض الاعتراف
بهزائمك و انكسارك الدائم
تنثر دماء نزف جرحك
بين المشارق و المغارب
وتعانى دون صراخ بلا
شكوى بسواد و احزان
ملئ الاحداق التى لا تغفو
و عبق الماضى و ذكرى
قد ولت منذ الزمن
البائت ماتت دون رجوع
لم يبقى منها الا بعض
الافكار المعدومه و هلاهل
من اثواب منتزعة فوق
الارصفة المبتلة دموع لا
تتوقف و اجساد تتعرى
بلا معنى من اجل الرغبة
بلا ثمن مدفوع تهوى
الاثم دون خشوع تعلن و جه
الكفر دون تراجع فقط
النكران الباقى بين الناس
و صورا دون ملامح ملئ
الاخبار المعلنة عبر التلفاز
ووجوه تنظر نحو الشاشة
لا تسمع ولا ترى اى من
الاشياء حتى لا تسمع ما
يقال و يبقى فقط الحديث
القائم عنى و عنها و عنا
جميعا من خلف الابواب
المغلقة وسط الظلمة و
يبقى القلب يهوى الترحال
و الاغتراب عن وطن لا
توجد له رسومات باى خرائط
ضائع دون اى حدود و
تبقى الاصوات تعلو عن اى
اذان مرفوع و ينسى الناس
زمن الغفران ووقت الرحمات
فى زمن الحرمان السائد و
المجتاح جميع المدن الملعونه
و القلب ما زال ينزف رهقا
و دموع سوداء لا تسمع
و تبقى الايام تتالى دون توقف
نحو نهاية حتمية و يوم
حساب واقع فكلا يحمل
اعماله معلقة بعنقة و عليها سيسال
ساعتها ترسو سفن القلب
المتعب من الهزائم و دنيا الانسان
الظالم نفسه و الظالم من حوله
دون حساب و اليوم فقط تنتهى
كل الاشياء و مظالم سوف
تعود نحو بلاد الشرق و ترد دموعا
مسفوحة ببلاد الشام و اشلاء
جثث مقتولة من العدوان و ستبقى
سوريا تاريخ لا يمحى لا يقتل
لا يموت ولا يدفن ابدا و سوف
تعود الايات المحزوفة من
الاديان و سيعلن يوم الحق و يكون
الانسان من يحمل حقد النكران
و دماء قابيل المقتول و اثار
دماء قد سالت و اليوم ترد

كارم الطير
07,ديسمبر,2015


الكلمات الدليلية: قلب, سوريا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل