قصيدةامراة تقيدنى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(((=امراة تقيدنى=)))

(((-=كارم الطير=-)))
اطلقينى نحو النور
فدعينى احلق فكم
اشتاق التحليق نحو سنينى
و قد سئمت من الظلمة
و السجن بين جدرانك
ايتها السيدة التى
تاسرنى فتحتكر جنباتى
و عمرى و سنينى و
حياتى فقد تريدنى
من اجلها فتكبلنى
تخشى ان يرانى سواها
لا يحادثنى ابدا غيرها
و تراقب قلمى و
كلمات اشعارى تخنق
بداخلى حروفى و ابياتى
تجعل منى روحا بلا
جسدا تعذب الوجدان
بسوط افكارها تجلدنى
تتعذب هى بى كما
تعذبنى فغيرتها تقتلها
كما هى تقتلنى تعلن حبى
تكتب اسمى فوق جدران
الطرقات تفدينى تقدم
من روحها من اجلى
قرابين نعم اشهد
انها تفدينى بكل
غالى لديها و نفيس
تحبنى بجنون
تسكننى احداق عينيها
و حدقاتها و عمق النن
اعلم بحبها كما تعلم هى
و احبها كما تحبنى
و اكثر اخاف من النسيم
عليها و اغار من ثوبها
عليها احيانا اغار من
عينى ان اطالت اليها
النظر و اخشى عليها كما
اخشاها تلك المراة
التى تحبنى و احبها و
اغار عليها و بغيرتها ايضا
تقتلنى تملكنى توثق
قلمى و افكارى و تلعثم
مشاعرى و احاسيسى
تارجح قصائدى بين
الخوف و بين الغيرة و
بين جميع نساء الارض
تخيرنى فاختارها و فى
كل مرة اعلن اختيارى لها
و اكتبها باول حروفى
فتخشى على اكثر
تجعلنى بين زراعيها
طفلا تحنو عليى
تهدهدنى نحو
صدرها تحتضننى اكثر
فاحبها اكثر و اخشاها
اكثر حتى اثقلت القيد
بعنقى فتذبحنى باليوم
الواحد الف مرة و اخشى
ان اجرحها فهى حبيبتى
المدلله عندى و الوحيدة
لدى فكيف امنع نفسى
من الحرية و امنع اجنحتى
و كلماتى من التحليق كيف
امنع عينى من الرسم و
من التحديق كيف اكون
غير نفسى فاتغير و ابدل
الحبر بقلمى كى ترضى
هى عنى و كيف اتعود
الا اتمرد و امنع نفسى
عن الثورات التى اعيشها
و تعصفنى كيف لا اكون
البحر و الاعصار فاتخلى
عن احلامى لديها كيف
استسلم لها و بينى و بينها
الاف القصائد و الاسوار و
الكثير الكثير من الاسرار
كيف اكون لديها الملك
و انا صعلوك الكلمات و
الفارس دون حصان الف
كيف و الف سؤال اطرحه
دون جواب و الف شيئ
يمنعنى ان اطيعها و الاف
من الاسباب و لكنها تحبنى
و احبها و لكنى شاعرا و هى
امراة تمنعنى فكيف لى
ان اختار بينها و بينى
و بين قصائد اشعارى و
جنونى فارجوك سيدتى لا
املك فى حبك اى من الاختيار
اطلقى فقط سراحى كى
احلق عبر افاقك ووجودك
كى ابقى دائما احبك دون قيود
دون حدود فلا تخشى
فقدانى وهبينى الحياة بحريه
فربما بك انت فقط قد اكون ؟

كارم الطير
05,ديسمبر,2015


الكلمات الدليلية: امراة, تقيدنى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل