قصيدةما زال يسالنى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


((--ما زال يسالنى--))

((--امينة فلاحى--))
وما زال يسألني
........................
ومازال يسألني مبتسما
عما اريد
وفي عيونه كل ما تشتهي النفس
و ما يسعدالقلب و يزيد
سحر يغرقني في بحرهما
يذيبني يصهرني وانا من كنت
فولاذية القلب جارحة اللحظ
يقذفني حمما تتناثر حروفا
تحكي عن بركان بين الضلوع
بنار العشق و الوله يفيض
واجيبه ذات الجواب
اني ناسكة متعبدة
عن محراب حبه لا احيد
اذيب في عشقه الروح
اسقي منه بالامل ايامي
واقرب بالتمني كل حلم بعيد
وبين الحين والحين
يعود بنفس الابتسامة
ليسألني نفس السؤال
ماذا اريد
واجيبه ذات الجواب
ان القلب بوجوده سعيد
وان الدفئ يغمر الضلوع
بعدما كان الحرمان صقيع
و كانت الوحدة جبال جليد
وان الحياة صارت ذات معنى
واني بتُّ اتذوق في حضوره المغنى
وحلت عقدة من لساني
فصرت ابوح بمكنون القلب
وبرعت بنقش احساسي حروفا
وما به المشاعر تفيض
واتفنن في مدحه واشيد
واكرر نفس العبارات واصور
حبه وهو يوما عن يوم يزيد
يا ضوء العين و مهجة الروح
يا حلاوة الحياة وعسل الايام
يا نعيما يرفل فيه العمر
ويمنح كل شيء بمداري معنىً جديد
سماء صافية واحلام وردية
والحب احلى نشيد
به اتغنى و اتقن فيه المعنى
ومنه ارسم حروفي
انثرها هنا و هناك
اخبرها القريب و البعيد
اعلن فيها عن ميلادك بروحي
وعن حقني لك بالوريد
وعن تسربك عبر مسامات جسدي
وادماني الشديد
عن جرأتي في رغبتي فيك
وانت العفيف الوحيد
ما كنت بطامع فيما طمع به العديد
ابهرتني بنبلك
وكرم اخلاقك وترفعك عما
يدع النفس في الحضيض
اجلال واحترام وسمو روح
ونصح وتوجيه سديد
ذاك انت حبيبي
عنوان للنبل والطهر
قاهر لكل ما يجرف النفس
من شهوات ورغبات
صفات انت فيها فريد
ويعود مرات ومرات
وبنفس الابتسامة
ونفس العذوبة
ونفس الشفتين التي تقطر عسلا
ونفس العيون الهائمة عشقا
ويسألني ماذا اريد
و ككل مرة
اردد و اعيد
اني قد اتنازل عن عمري
عن حياتي عن الباقي من ايامي
انما بكل اصرار و تأكيد
هو بكل حالاته
و دونا عن غيره
كل ما اريـــــــــــــــــــــــــــــــــد
...................................
امينة فلاحي

كارم الطير
30,نوفمبر,2015


الكلمات الدليلية: ما, زال, يسالنى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل