قصيدةدموع سوداء| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


***دموع سوداء***

****كارم الطير****
تسائلنى ....تلك الانثى
الرقيقة الجميلة
المخملية هل احبها
و ترفع اكفها نحو
الاعلى بصراخ سؤالها
و تحمل بينهما
كل اللهفات و
علامات الاستفهام
اجبنى اذ سالتك اتحبنى
فتطلق الصراخ بسؤالها
و دموع سوداء تنهمر
فوق وجنتاها
ترتجف اصابعها
و تنهداتها تتعالى
نحوى تتمسك بصدرى
ترتجى جوابى .....
اجبت ....و انا لا املك
من الكلمات شيئ
اتقهقر رضوخا و
استسلام كامل
تتضارب الاجوبة بداخلى
ولم اجد الا ان اعطيها
منى ما تشاء فقلت
احبك يا امراة تجرى
بشريان قلبى تجعلنى
انزف حروفها رهقا
و رغبة و روعة كيف
لا احبك و انت معنى
الحب و حروف الحنين
كيف لا احبك و انا اكتبك
بين كلماتى و حروف
ابياتى نعم يا امراة
العشق احبك يا ذات
الدموع السوداء اعشقك
فالقت براسها فوق
صدرى بلهفة الاطفال
و اغرقت قميصي
دموع و تنهيد
حتى شعرت سخونة
انفاسها تصيبنى
بقشعريرة تجتاحنى
تهزنى فتهزمنى
قد جعلتنى ارجوها
هى ان تقول لى احبك
فقالت احبك ايها
الشاعر الحزين
احبك يا من تعزف
الانين احبك و احب
فيك الناس اجمعين
فدعنى اهيم فيك
اكثر دعنى اروى زمن
حرمانى و اهات سنينى
ارتشف من فوق سطور
كلماتك حياة ووطن
ياوينى اتركنى و دعنى
اكون بين كلماتك بجبينى
اجتاحتنى تلك المراة
اشهد انى ارض انتصارها
و حبها و انى منذ الان
موطن قلبها فكم
احببتك ايتها المراة
احببتك اكثر مما
تحبينى فاحبينى
اكثر احبينى كى تصبح
حياتى بساتين ثمار
فاروى من حبك حرمان
سنينى فيجف الدمع
عن قلمى فيذوق طعم
بحبك طعم الفرح

كارم الطير
31,أكتوبر,2015


الكلمات الدليلية: دموع, سودا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل