قصيدةامراة الوعد| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


===امراة الوعد===

===كارم الطير===
اقتلينى الف مرة فلقد اصبحت
اهوى الموت بيديك الناعمتين
وربما اكون قد مللت هدهدة
يديك فوق صدرى و كتفى فربما
يجعلنى الموت سنابل قمح
فى كل موسم حصاد او ان اصبح
وليا للعشق فيكتبون اسمى عند
المشهد و تبكى بحجرى جميع
النساء اقتلينى فلقد سئمت الخذلان
الكبير امام وعودى لك وجهلى
قد وعدتك ان انساك و ان لا اكتب
فى عينيك قصائدا طويلة من
اشعارى و لكن لضعفى كتبت
ووعدتك ان اقتلك انت بداخلى و ما
فعلت و كلما تذكرت وعودى
جميعا لك ارتبكت و بكيت و ارتجفت
حيث شعرت بضعفى و قلة حيلتى
و غبائى فارتعشت و تبعثرت
كحبات مطر تساقطت و ارتميت
بين شطرين تناقضى و حيرتى
كطفل صغير يخشى الفقدان
و اعلن انى سئمت و ضجرت منى
و معانتى بك فهاتى خنجرك و
اقتلينى دمرينى قطعى اوصالى و
شرايينى فربما يجعلنى القتل
ثوبا فترتدينى او نسمات فتعانقينى
فانا يا حبيبتى المعروف بحبك و
المجنون بهواك و الناسك بمحراب
الهزيان بك فكيف بجهلى وعدتك
ان اتخلى عن حبى لك و لكنى
فشلت و قلت بانى سوف اعتزل
من بعدك كل نساء الارض وان
اغلق ابواب القلب و ما فعلت فقد
كنت عند وعدى اهزى وما صدقت
ولم اكن ابدا كاذبا و لكنى حينها
جننت و ما وجدت طريق كى اغادرك
و لم اجد ملابسى كى ارتديها و حتى
ان وجدتها فما كنت ساعتها عنك
رحلت فكل الطرق اليك تؤدى و ما
لدى لغير عينيك ابدا سبيل فاقتلينى
يا امراة لا بعدها و لا قبلها نساء عرفت
فليكن موتى بيديك سريعا فانا
غير قتلك ما رغبت

كارم الطير
12,أكتوبر,2015


الكلمات الدليلية: امراة, الوعد,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل