قصيدةانا المذنب| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


=--=-انا المذنب-=--==

==--=كارم الطير=--==
تتسارع فوق راسى غيوم و
سحاب تشدهنى تجعلنى اتوقف
دون حراك و صوت الريح
المسافر يحملها يمنعنى المطر
كى اتطهر اغتسل من
ذنب عالق بجسدى و ضميرى فوق
اطراف ثوبى علامات من
اثمى الذى لا يغتفر فاركض عل
هطول المطر قريب فابلل
ويغسلنى ماء السماء فلا اعرف
انى انا المذنب بسب الدهر
و ظلم الايام و انا المتمرد منذ
عصور ارفض ان اصبح عبدا
استجدى المى المتخدر وصرتخ
الصمت المخنوق بحنجرتى
فاعلن انى العاصى الاوحد على
وجه الارض و انى من يتركنى
الغيم و يرحل و انا من لا يقبل
منى دعاء الاستسقاء و انا المطرود
من الرحمة ملعون من بين
الناس ممنوع من الغفران متهم
بنساء الارض جميعا و بانى امارس
شعوذة الكلمات بحروف السحر
و بانى اكتب من اجلهن اشعار
و تعاويذ اغواء و ارسم بحروفى
تفاصيل اجسادهن و انشر لهن
صور تعرض اجزاء عاريه من
الاجساد ولا انكر انى قد افعل
احيانا قد ادعو نحو دفئ فر اشى
و احلم انى من يعشق اميرة
القصر و سيدة الكون الواحد
و بانى اتجول فوق كل تضاريس
الجسد اعترف انى الاثم الاكبر
و لكنى اتحدى امراة واحدة ان
تكون تخطت اعتاب احلامى و
حروفى و كلماتى اتحدى اى منهن
ان تخرج اصوار قصائدى فجميعهن
مكبلات بابيات الشعر داخل
احصان القصيدة حيث الا واقع
و الا خروج و الا وصول نحو ى
ابدا فانا لا املك من اجل اى امراة
شيئ الا بعض الكلمات و جنونى
و تاريخ غابر و كل الحزن من منى
تقترب من تهوى ان تصبح ماضى
ولا يبللها المطر فتعيش جفاء مثلى
و تلملم منى اشلاء من تقبل بعشق
ملعون و بقايا رجلا مطرودا من
الرحمة لا يملك الا رجاء بالغفران
و تسافر كل السحابات من فوق
راسة دون ان تمطر كى يتطهر من
الاشعار و جنون الكلمات عن
الاجساد و ينتهى عصر الخزلان فيتوب
عن الحب فيكتب عن الاكفان

كارم الطير
11,أكتوبر,2015


الكلمات الدليلية: انا, المذنب,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل