قصيدةالف اعتذار| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


.-*.-*الف اعتذار*-.*-.

.-*.-*كارم الطير*-.*-.
اتركونى و دعو لى الخيار
فما تعودت الاختيار
بين الماء و بين النار
انى نحو الماء العميق
غريق و نحو النار فانا
سوف اكون الحريق باصرار
ولا تثيرو حزنى فعمقى بات
ينوى الافجار فانا من لحم
و دم ولم اكن احجار
فما اسواء ان اكون الملعون
تسهدا ليلا و نهار تغالبنى الوحدة
و تصرعنى الافكار
تملانى الرهبة كفار و يساور
عينى الدمع انهمار فتهجرنى
النفس كما يهجر الطير
الاوكار ولم اكن يوما اثما و
لم اكن من الفجار فكل منيتى
انى قد كنت انوى بها الانتحار
ولم افقد يوما ايمانى و لم اشارك
جماعة الكفار ان جارنى دهرى
راضيا فتلك هى الاقدار
فمال بى الزمان و جار فلن
امزق دفاترى ابدا و ساكتب
الاشعار فملاذى هى و سكينتى
و صبر حالى فى دهر حنظل
و مرار فدعونى الا اختار ......
فالملك لربى ان شاء ادخلنى الجنة
و ان شاء ادخلنى النار فهو يعلمنى
و هو عالم الاسرار
فكل ما املكة قلبا كعصفور
كان ساكنى فطار و تبقى لى
منه الا شريان ينزف و افتقار
لا الوم علية و ليس لى لوم لغيرى
فلكلا منا هدف و مشوار فدعونى
فانا الهائم المحتار
ارسم فوق السحاب همى
فمن منكم فينظرو يقراء يملك
الابصار فانا لا اطالب بينكم ابدا
بانتصار و فخر فقد كفانى ربى
و بلانى فانثر الية الاستغفار
عسى ان يقبل منى الاعذار
فاتركونى فانا اقيد بداخلى
عواصفى و قوة الاعصار وكل
همى بينكم كلمات فلا ضرار
و لى منها بعض الذكرى
اروى عنها و القلب باعتصار
مسكين انا اذ ملئ وجهى احمرار
خجلا ان اقدم لنفسى عنكم الف اعتذار

كارم الطير
19,أغسطس,2015


الكلمات الدليلية: الف, اعتذار,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل