قصيدةلن اعود اليك| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


*-*-*لن اعود اليك*-*-*

-*-*-كارم الطير-*-*-
انا لن اعود اليك ان شدى الطير
نواحا او بكى و تكسرت
اجنحته اليك رغبات حنين فدموع
و ان دعوت اليك القلب
متسامحا بغفران فكم شق النداء
ارجاء ليلى بالدعاء بالرجاء
ان تعودى و لم يسمع لقلبى النداء
تعاليت غير مباليه دون التفات
و كم ضممت بين اجنحة جراحى
غصات ردع و انات ناسك
كنت اشدو ترانيم اخلاصى و انغام
شجونى متجرعا العذاب
بكؤوس الحزن مكتفئ و جسدا هزيل
مرهق الذاد نارا تلدغه
و حشى مشتعل الغضاضة و السقم
ما عزنى منك السؤوال لمرة
و كنت رغم احالى انا السائل فكفاك
من تلوعى و سياط هجر
معذبى
فانا لن اعود اليك ........................
فلقد اسدلت فوق امسى ستائرا
و حجب و غيوم التمس النسيان
لربما اغفو نحو السكون برضى و
سكون على المشيب ان يهداء
بمفارقى فتغدو ايام العذاب ذكرى
قاموس انطوى و فؤاد جريح
مكتوى و جناح طير قد تكسرت
لهفات فدعوات فحزن و بكاء
اسمعك لكن قلبى يابى ان يلبى
النداء اصبة صباح مشرق بصفاء
اهفو نحو فجر يستجاب فيه الدعاء
و الرجاء فلم نخلق ابدا بشقاء
و انما بايدينا اصبحنا من التعساء
فنفضنا عنا الوفاء وبتنا اجساد
تعيش خواء اصبحنا كحبات مطر
ابت الا الهطول بالصحراء لا
تحيها ولا تستبقى بها شيئ من الماء
و اصبحت الحياة طريقا خاليا
يسلكه الغرباء كالنك تهوين النعيق
بين ظلمة الفرقاء تعوين كذئاب
القمر بالاركان و الاصداء .
فانا لن اعود اليك .........................
فلا تسدلى خصلات شعرك للاغراء
فما عادت تهمنى فان اثارها
متناثرة بالارجاء كم كنت اعشق عبير
شعرك المبلل فوق اكتافك
قبل الفراق و الجفاء لا ترتدى حليتك
و تتزينى بكل الازياء فبات
كل مالديك بالى و ابتلاء فانا من
بعدك اصبحت لا ارجو الا الصفاء
لم اعد اهوى الايدى الملونة بالحناء
و احمر الشفاه و الوان الظافر
و السراويل الناعمة الملساء فكم
شقيت و اضنانى ملمسك ليل مساء
و حين غادرتك لم يكن عندى الا
الدموع و صوت البكاء فلا تغرينى
بما لديك من شراشف و مضاجع و
خمر و دهاء الانثى و مكر حواء
فقد اكتفيت منك كما اكتفيت منى و
ما اغنانا جميع الاكتفاء ولكن اهدئى
و تريثى فكل ما مضى كان حلم لا
يملكه الاحياء فقد كنا امواتا نحيا بجنة
السماء فلعنا و كان مسيرنا
التمنى و الرجاء و الدعاء
فانا لن اعود اليك ........

كارم الطير
07,أغسطس,2015


الكلمات الدليلية: لن, اعود, اليك,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل