قصيدةقصور من الرمال| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


*-*-قصور من الرمال-*-*

-*-*كارم الطير*-*-
بحارا لا املك سفينة لترحالى ولا
زورق فكل زوارقى بلا اشرعة
تاكللتها الشطئان لم تعد تصلح
للابحار و قد اضعت خرائطى كلها
و رسم السبل نحو الترحال فانا
الامس الماضى حيث الغروب و انا
المرهق النازف المفقود فما عاد
لشمسى من شروق و شابت اهداب
قمرى و عمت العتمة اركان الباقى
من حياتى و هاجرت النوارس
جنباتى فلم اعد ارسم بالدموع
لوحاتى هدمت الامواج قصور من
الرمال كانت بناياتى و بت اطلال
الطعنات من الغادى و الاتى و لم
تعد تقبل عبادتى و صلاواتى حيث
بدلت الايام اتجهات قبلاتى و لم
اعد افقه تراتيل كلمات دعواتى و
اصبحت من حجارة الانام عباراتى كيف
ابحر و فى الابحار باتت نهاياتى
وولى عهدى ولم اعد اتذكر بداياتى
فيا زمنى المغادر عنيه بحياتى هل
ابقيت لى من الوجد شيئ لمماتى
او تركت من بعدى شيئ يذكر من
حكاياتى ان سادفن يوما بذكرياتى
حيث انسى و تنسى رحلاتى يا ليتى
كنت من العدم ولم اولد بحياتى
فقد كان كل الحصاد منياتى و تحسرى
و انكسارى و انهزام ثوراتى
فتلك هى الحياة الفارغة ملئ اهاتى فكم
اضنانى السفر فاثرت احتضاراتى
و تلوعى و انتكاساتى و تجرعت خمر
الهوى مرا بكاساتى مرغما ان
احتسيه لا برغباتى و جلدت بسوط
الغرام مطعونا بلوعاتى فبسطت يد
الرجاء رحماتى ما هم من همنى
مناجاتى تركنى و قد وحدى بنكباتى
يا من كانت لاجلك كل قصائدى و ابياتى
غريقا لم يمد نحوى يدة لنجاتى فيا ارب
السماء اغفر حبى لة و هفواتى
فكم اخطات و ضاعت بالسراب
خطواتى و تباعدت عن طاعتك انما
كانت دائما يارب نحوك مرساتى

كارم الطير
01,أغسطس,2015


الكلمات الدليلية: قصور, من, الرمال,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل