قصيدةعثرة حظ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


-*-*-عثرة حظ-*-*-

-*-*-كارم الطير-*-*-
تخيلت اننى قد احلم من جديد ان
اجد راحتين يضمان راسى بينهما
ان اغمض عيناى فاغفو من جديد
و استريح لبرهات من سطو ايام
تسلخنى و سياط تجلدنى و صرخات
اشباح من الماضى تأرقنى فلا
اجد لراحتى مكانا عند حواف مضجعى
فيهجرنى يرفض تلامس صفحاتى
فأصرخ و انؤ بحملا يطئطئ راسى
فانحنى هلعا و خوفا و اعود مسرعا
نحو وحدتى تحت ظل الانات و الانتظار
فقط قد كنت اظن متخيلا انة لا
زال يمكننى ان احلم ان امتلك بعض
الامنيات ان ارسو نحو شاطئ يحتوى
مراكب اسفارى و مرفقا ارمى بة مرساتى
فاستكين فتهداء عواصفى الهوجاء
و انفجار براكينى و ان تصفو سمائى
من غيوم الاحزان المتلبدة لتظلم ايام
العمر الخاويه و المنهكة عبر الترحال
و الابحار نحو الوحدة المغتربة بين
ضلوعى ملئ القلب المقتول خلف
ضلوعى النازف منذ اعوام الفاقد للنبض
و جسد مترهل نحيلا تملاة طعنات
الدهر بغدر دون وفاء و سهام تسكنة و
جروح لا تندمل فحين يمر بخاطرى
طير ابيض يحينى ويلقى الى سلاسل
من الامل و سلام ثمة يمضى ويتركنى
محتار لا ادرى كيف ابدا و اين يكون
المنتهى فاضيع و اغوص نحو الاعمق
اكثر و تعود فتغرق يدى الممدودة فوق
الماء نحو الامل المفقود منذ عهود و
يغادر ديارى ذالك الطير الابيض و يحلق
نحو الافق ليتركنى اعانى اكثر افقد اكثر
فانزف اكثر ........و........اموت اكثر
فاللعن حظى اكثر ..و ..اسب الايام اكثر
فلا اعلم الى اين الرحيل و الى متى تلك
الغربة و الى متى سوف تدوم لعنتى و من
و كيف ستنتهى فيا كل السحرة و العرافين
اصنعو من اجلى حجاب يقينى بعض من
العذاب يصنع لى القليل من الحظ و حسن
الطالع فقد اكتفيت ظلما و ارهقت من
الاسفار و دب فى القلب ياس من تعثرى
و عثرة حظ بت بها السجين ...............

كارم الطير
03,يوليو,2015


الكلمات الدليلية: عثرة, حظ,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل