قصيدةالحسناء المحيره| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


-=-الحسناء المحيره-=-

=-=كارم الطير=-=
رقيقة و دافئة هى
كنسمات الصيف كلماتها
تخطفك نظراتها فتستولى
عليك عينيها وصفاتها
غريبه قريبة بعيدة حنونة
قاسيه تزهلك ان رايتها
كل ما فيها ملائكى رضاها
و روحها ان حسستها
امراة متفردة ليست كغيرها
من النساء لو لمحتها
بسيطة هى تملك الكبرياء
تراها بين يديك ان صادفتها
رغم مستحيلها تشعر انك
منالها ان حدثتك و صدقتها
ربيع هى لو تبسمت شتاء
ماطر و رعد وبرق ان خالفتها
كل سهل فيها تجد انة صعبها
تناقض الالحان ان سمعتها
غريبا عالمها لكن ما اروعة
و ما اجملة ان سمعت همساتها
تلك هى امراة الواقع و الخيال
البعيد و القريب ان عشقتها
تحزرك ان تقترب و بنفس
الوقت تدعوك اليها مفاتن لحظها
تحررك و تكبلك تبعدك و تقربك
تنالها ولا ترتوى من ثغرها
تهيل كل ما تشاء منها عليك لكن
لا يكفيك منها عمر قربها
ترويك كى تظماء رحيق شفتيها
عبيرها تمنعك ارتشاف شهدها
فكلما اخذت اشتقت اكثر و اعلنت
الاحتياج للمذيد من عطائها
تحيرك تحيك و تقتلك تلك الحسناء
المحيرة فكلما تقربت ابعدتها
و كل ما اخذت شعرت باحتياجك
لها فتلك الفاتنة الغريبة بطبعها
تحتار ان حاولت ان تكتب عنها لا
تجد بمعاجم اللغة كلمات لاجلها
و ان كتبت تشعر بتقصيرك بوصفها
تعجزك فهى كل الاعجاز بذاتها
فما اروع ان تكون عاشقا لها و ما
اعذب ان تودك بصفائها و بغدرها
بطيبها و صدها ان نالك منها الرضا
اشرقت شمسك و كنت نهارها
و ان طالك صدها غيمت ايامك
كلها فهى امراة كل الفصول بعيشها
يا امراة اهواها اعشقها اميل اليها
احبها يا عالمى بالوانه و اطيافها
فكونى مثل ما تشائى كونى صيفا
ماطر او شتاء مشمس فانا لها
و لكن اعلمى اننى كل تكوينك لو
تتفكرى فلن تكونى امراة بكونها
بغير كلماتى و عشقى و حرفى
و ابيات شعرى ابدا اسطورتك انا
صنعتها

كارم الطير
31,مايو,2015


الكلمات الدليلية: الحسنا, المحيره,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل