قصيدةافقد ذاكرتى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


=-=-افقد ذاكرتى-=-=

==--كارم الطير--==
وعدتك ان لا اعاود السؤال عنك
وان لا اتخطى حارسك الخاص
و فشلت وعدتك ان لا اقترب ابدا
من مسكنك و اقتربت وعدتك ان
لا احبك مرة اخرى و ما استطعت
وعدت نفسى ان انساك فرفض
قلبى نسيانك و اقتربت و فضحنى
نباح كلاب حراستك و صياح حراسك
كادو يعتقلونى بتهمة الحب و ارجم
كدت ان اصبح ذكرى كانت فاموت
عند اعتابك الا تبالى بموتى و
شقاء روحى و عذابى الا يهمك ان
اصبح مفقودا فى فناء بيتك قوليها
صراحة الم اعد اهمك بشيئ
قولى لا تختبئى خلف ستائر
نافذتك تراقبى مشقاتى و شتات
اشواقى اليك اثنى عشر شهرا
فى العام اتعذبها اعدها فانظرى
كم عاما مضى و انا فى شتات
حبك مغترب لا اجدك لا اعثر على
نفسى فماذا افعل كيف اتصرف
و انت امراة تختلفين جدا عن كل
نساء الارض جميعا انت امراة
متعددة تملكين بين كفيك شروق
الشمس و ضوء القمر و تتصرفين
بنور النهار و ظلمة الليل فبيدك
محور الكرة الارضية و خطوط
الاستواء فاعود عاتبا على نفسى
قانطا يائسا من تصرفاتى فالوم
خيالى كيف كان قاصرا على ان
يتخيلك لم يتصورك فلم يعطيك
ما تستحقين من عشق و غرام
و ثورات الفراش الهائجة بل كنت
اعاملك كفراشة رقيقة اخاف نثر
الوان جناحيها اخاف جرحها كنت
احاول ان اكون رقيقا كما تخيلتك
و لم اكن اعلم انك تحتاجين الى
ثورات و معارك و تاريخ يكتب فقط
من اجلك و رجال تتساقط تحت
قدميك شهداء معارك عشقك و عنف
لياليك و سكارى يتمايلون نحوك
برجاء و تعطف لم اكن ادرك انك امراة
كل النساء و الان اشهد انك امراة
استثنائية كما اشهد انى قد كنت
الرجل الوحيد اللذى كنت مقصرا
معك رغم كل عطائى ولكن لم يكن
صراع و نزال كما ترغبين فاعتزر عن
تقصيرى و اعتزر عن لمساتى لم
تكن تليق بامراة مثلك حيثما اصابك
الملل منى و نعومة اصابعى فوعدتك
ان اتركك وشائنك و لكنى فشلت
و فشلت كل محاولات نسيانى لك
و ما زلت اعاتب نفسى و الومنى و
اتمنى الرجوع ولكن يمنعنى الكبرياء
و خجلى يمنعنى حراس بيتك و كلابك
و ارتفاع اسوار حدائقك المنيعة
و فقدان السبل اليك فربما افقد ذاكرتى
يوما كى استريح فانسى تقصيرى
لديك و انساك.......

كارم الطير
10,مايو,2015


الكلمات الدليلية: افقد, ذاكرتى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل