قصيدةنهاية انتصارى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


=-=-نهاية انتصارى-=-=

-=-=كارم الطير=-=-
احتضارى .........و بكاء السماء
بامطارى و اسفارى
عبر دروب الماضى باعصارى
حيث مضى منى قطارى
وما زلت انتظر هناك حيث كانت
اقدارى اصبحت حياتى
ما مضى اعيش ذكرى و ليس
لى من غدى لحن يعزف
باوتارى فانا من اثقلتنى اعزارى
و احنت ظهرى اقدارى
نفيت من بيت القصيد و تناثرت
كلماتى و ابيات اشعارى
كنت مفعم الامانى القيها بين
الورود بجنبات اسفارى و
و انثر الاحلام مبتسما فسرقت
ضحكتى و ازبلت شفاة
ابتساماتى و بت لا اعلم اين
مرساتى و شتت بقسوة
افكارى ما عدت املك شبرا
من وطنى و ما عاد موطنى
يهوانى الى اين اللجئ و من
يحتوىنى من بعدة و قد كان
سلوتى فاغلق سبل اوكارى
ما عدت بالعيش راغبا و بات
الموت منيتى و مشوارى ان
كنت راغبة بهدم معبدى وبناء
اسوارى فافعلى ما يرضيك
فغايتى لم تعد انت و قد هدمت
هامتى و استكبارى فسوف ابيت
ادعو عليك ليلى و نهارى
ان ينالك ما نالنى منك بنفس
المر و العلقم تحتسين مرارى
و يصبح قلبك معلقا كقلبى بين
الجنة و بين النار لظلما اصابنى
منك ولم تبالى و ترحمى تسكعى
كسكران وتغفرى اوزارى
قتلتنى و قتل نفس بغير حق
حرام قد تصيبك دعوتى ولعنة
اختيارى كما فعلت فسوف يفعل
بك تلك هى الدنيا كما تدين
تدان قد اثقلت احزانى و اشجانى
ما ظلمتك يوما وما كنت انا الجانى
فقد زرعت بداخلى الياس و ما كنت
للياس موصلك و ما رضيت صخبك
بحياتى و نكرانى فانا اليوم انكرك
فلم تعودى شعار ثورتى و لن اخوض
من اجلك جولاتى فقد صبوت الموت
و لم يعد من الحياة و منك سيئ لى
و قد حان وقتى و نهاية هزائمى و انتصارى

كارم الطير
07,أبريل,2015


الكلمات الدليلية: نهاية, انتصارى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل