قصيدةساعة حضرتك| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


**==**ساعة حضرتك**==**

***=***كارم الطير***=***
عندما يسقط القلم من
بين اصابعى و تفر الكلمات
من ذاكرتى و اشعر بالقهر
و الجهل معا و تتضارب بى
الافكار و اصبح مشتت الفكر
لا املك من التفكير شيئ
و يعم الصمت اركان الغرفة
حيث لا اجد شهود لا وعود
لا قصائد ولا ابيات تنصفنى و
اكون مجرد من كل اشيائى
و افقد التعبير بكلمات فتكون
فى تلك الساعة حضرتك
يا حبيبتى حيث اجالسك و اتحاور
معك و تشاطرينى ضعفى
و تبكين تارة و تضحكين تارة اخرى
و تتلون الجدران من حولى
بلون السماء و يهلهل صوت العصافير
عبر نوافذى و ياتى الحلم
يمحو عن وجهى مر الواقع و يزيح
الحزن عن ملامحى اجدك انت
شاخصه امام عينى تلتفين بستائر
اوهامى و جنونى و انشطارى
تمارسين طقوس غرامك و اسمع
روعة همساتك و لمساتك و
انفاسك حيث اكون فوق الكرسى
مستسلم ارغب بطقوسك
و سحرك اتمنى ان تكونى حقيقة
اتمنى وجودك و حضورك
لتكونى دائما داليا العنب و عريشة
الياسمين و اشجار الفل
و تكون حياتى حدائق ورد فهل لك
من حضور دون احلام دون
اوهام و تكونى واقع يملئ خوائى
و فراغ حياتى ام سابقى
اسير وحدى بين دروب رهبتى
و حنونى و حيرة تملانى
و شجونى قد يكون سيرى نحو
النور او الظلمة لا اعلم
الى اين مصيرى و الى اين يؤدى
مسيرى و ترتعش اوصالى
تخيفنى افكارى اخشى من
سقوطى دون الوصول الى
حيث القدر المجهول و تشدنى
خطواتى و تتثاقل مزوع
فى الارض بقدماى يابين الخطى
نحو دروب لم اخطوها
لم اعرفها تترامى امامى كسراب
ليس لو وجود و تسقط
من حقائبى كل الوعود و تتعالى
امامى كل السدود و سوف
اكمل و لن اتراجع ابدا و لن اعود
و سوف اكمل سيرى الى
حيث تكون اقدارى الى حيث
نهاية اسفارى و اتخطى كل
الحدود وسوف امر بقاع الارض
كى اجدك او ان تجدبينى انت

كارم الطير
11,فبراير,2015


الكلمات الدليلية: ساعة, حضرتك,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل