قصيدةامراة تتمنى سعادتى | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


----امراة تتمنى سعادتى ----

====كارم الطير====
تلومنى و تشد اذنى مغاضبة و حزينة
ان حادثت غيرها او نظرت الى عينى
امراة تجتاحنى بكلماتها عواصف و برق
و عواصف تلدعنى و تعصف بى بتملق
و تستهين و تستكبر و تهجونى بتنكر
ا تغار هى اتحبنى هى اتهوانى هى
فاين هى و من هى تلك التى لا تصنع
الا كلمات و حروف لا تجيدها لا تعرفها
انما تجيد سطرها و خلق حروفها تلك
السيدة الشهيرة الفاتنة المتالقة و الرائعة
تحنطنى تستبد بالمى و قهرى تستغل
ضعفى تستحوذ على اشعارى تريدنى
فقط اراقبها فاغرق شوقا انتحر بكلماتى
تحت ارجلها و لم تسالنى لمرة عنى و
حالى انا لم اقل انى اليها مرة و لم اعدها
باساطير غرامى لم اعاهدها على حب
سوف يكون بيننا فانا انا قد انتهيت من كل
قصصى و كتبت كل نهياتها ولم يبقى لدى
قصص معلقة او محنطة او مستمرة فمن
القديم و اغلقت قلبى بما فية من الم و
قهر و عذاب ولم اعد افتح ابواب قلاعى
فكل ما لدى الحزن و الخزلان و الرهبة و
الخوف يسكننى فماذا تريدين منى و انا
حطاما و بقايا انسان لم تبنى من اجلى
لبنة لم تلمسى يدى و انا غارق و لم تهتمى
فماذا تريدين من رجل تعرفينة جيدا فليس
لدى اى من امال متبقية فقد احرقت اشرعة
مراكبى و حطمت الباقى منها و منى فلم اعد
اهوى الابحار فقد حطمنى الموج و تارجحى فية
فلا تخافى ولا تبتاسى فانا كما انا و لن اتغير
لم يعد هناك ما يغرينى و يشدنى فكل النساء
يا سيدتى مثلك ليس لديهم عندى من مبتغى
و لا رجاء فكل ما يملكون انوثة و بعض من الاغواء
و انا قد فقدت الرغبة بهن و انوثتهن و تعلمين انى
مجرد اطلال و غثاء و مجرى نهر قد جفت مائة فكل
ما عندى كلمات من شعر اغزلها اسطرها اشلاء من
لحمى و دماء من شريانى و بقايا من نبضات قلبى
فاستكينى و اهدئى و لا تبالى بى اكثر ولا تهتمى
كما انت فلم اعد اتذكر الا بعض من تخيالاتى و صورا
من افكارى من حوار كان يجمعنا دون وعود دون اهتمام
دون احلام فليست هى و لست انت و لست انا فارجوك
اهدئى و استكينى و تذكرى بانك فقط قد كنت تعرفينى
فلا تلومينى ظلما و تعلمين كم كنت انا المظلوم

كارم الطير
18,يناير,2015


الكلمات الدليلية: امراة, تتمنى, سعادتى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل