قصيدةّقسوة الحرمانّ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


!!!!!!ّ!قسوة الحرمان!!!!!ّ!!

!ّ!!!!!!ّكارم الطير!ّ!!!!!!ّ
تمر الساعات المثقلات ببطئ شديد تعاتبنى
و تشد اذنى لماذا و كيف هاجرت اعشاش
طيرك و سددت اذنك عن شدوة و كنت من
الطائشين و كائنك من المراهقين الضالين
و بت تقاسى الليل الضنين و تشكو لظى
الحنين و تكتوى باشواق السنين و تلملم
اشلاء المك الدفين و تعانق الوجد و الانين
و لم تعد بشغافك مستكين و بت تكتسى
احزان الرجاء و السنين مخزولا بخواء العرين
تزئر بخوف و ما لصوتك صدى مقطع بسكين
يا لتعاستك ايها المسكين المحروم الحزين
لم تتعلم مكرهن و اثرت البقاء صادقا امين
فيا صبر الكون ضمنى بحنو فاكن من العابدين
و اصبح بمحراب صلاتى ورجائى من العاكفين
علمت ان الباقى منى ان اكون من المحسنين
فاحسنت بطوعا و ما كنت لمرة من الغافلين
فقسى بى الدهر بزل ايامى عنوة البائسين
فقاسيت كل مر منة راضيا دون تملل اليائسين
و كفكفنى الزمان ظلم و ما ظلمت كالقاسين
فيا كل الامى المتخدرة اما كنت من العاشقين
فضاع درب خطوتى منى وتهت بعذاب الضائعين
فكم كانو اهلة ازلة بة و كانو بزلهم كالمساكين
من جن منهم بعقلة ومن هزى حرفة كالمجانين
و بت منهم رغم عنى بهجرى و اهانونى الناكرين
ما انكرت منهم فضل و ما كنت قبلهم من المهانين
فعزت النفس منى بجرحهم لى فكنت من الراحلين
عن هوى القلب مجبرا ببعض من كرامتى كالباقين
فاصبحت عددا منهم و قد ظننتنى لست مثل العادين
فكنت من ظن بمفردى و علم الجميع انهم ذاهبين
خدعنى الهوى بحبهم و ما كانو هم ابدا من المحبين
فكم من عاشقا قتل وما قتلت انا لاكون من المقتولين
فحرمت حبى و كنت انا المفتون فكنت اول المحرومين
فيا طيرى ما هجرتك راضيا انما قدرى ان اكون الحزين

كارم الطير
28,ديسمبر,2014


الكلمات الدليلية: قسوة, الحرمان,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل