قصيدةّّوعد و خزلانّّ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


!ّ!!!!!ّوعد و خزلان!ّ!!!!!ّ

!ّ!ّ====!ّ!ّكارم الطير!ّ!ّ=====!ّ!ّ
كم كذبت تكلمت و تعبت ووعدت و رجعت
قلت لك ابتعدى عنى و ساعتها اتقنت الكذب
و تكلمت انى لا احبك بعد و انى كرهتك وندمت
ووعدت ان ان اشتاق اليك و ان لا اقابلك فصدمت
و رجعت عن كل احلامى لديك ولن يهمنى فصعقت
قلت انى لن اذهب الى اماكننا معا مرة اخرى فذهبت
قلت انى لن اقراء رسائلك ابدا ولن اسهر من اجلك وقرات
و سهرت و تعلمت كيف كنت احبك و كم كنت احبك فعرفت
انى نهر و انت الية الماء و انى الايام و انت لها الوقت فتعلمت
بانى احبك جدا والف احبك الف احبك جدا و انى ساعتها هزوت
قد كنت عصبى المزاج وفقدت الوعى ووعدت ولكننى عنة تنازلت
و كلما عدت الى نفسى تالمت و بكيت فى بعض الاحيان و ادركت
ان لا حدود لجنونى و انى عند حد عشقك اخطات و تركتك و تنصلت
و جبنت مواجهة الواقع الذى قلت و رسمت فعندت و اصريت فعانيت
الشوق جبال و قاسيت الحنين بحار و بنيت من حولى اسوار فبكيت
الوحدة و قفار الجوف من النبض و قصدت ان اتحرر من قيدى فسجنت
بذكرى تحاصرنى و فكار سوداء تسكننى وهفوت لنور لعينى فعميت
..وفقدت البصر يوم غادرت صورتك مخيلتى و حدود حلمى فاكتويت
بلظى فراق و سياط الهجير تلدعنى و قد كنت الخل حينها فرميت
خلف ابواب الجنة ووسط نار تشعلنى و تشوة ملامحى ما وقيت
للحظة من كذبا و تشدقا ووعودا و جهلا منى محيط و ما شفيت
من نصل مواجع سكنتنى و طعنات خلان و لوم و اثام و شقيت
بوعود لم اكن اعنيها و كلام لم يكن هو المقصود وما اشتريت
نفسى ورغباتى و شهواتى و اثرتك عنى و عن ما ابقيت
لى منى الا كومة عظام بالية و ذكرى منك وفراغ مميت
تكون نهايتى قادمة و يوم فراقك وساعتها انتهيت

كارم الطير
27,ديسمبر,2014


الكلمات الدليلية: وعد, و, خزلان,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل

العضو : كارم الطير

التعليق : فى بعض الاحيان نتمنى الخزلان بوعود قد قطعناها على انفسنا كارم الطير