قصيدةّّنهاية حبّّ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


!ّ!!!!!ّنهاية حب!ّ!!!!!ّ

!ّ!ّ!!!!!ّ!ّكارم الطير!ّ!ّ!!!!!ّ!ّ
تذكرى كم كانت حزينة
قصة عشقنا و تفكرى
جنونى و كبريائى و فكر
تاثمى احكمى بعدل ولا
تظلمى كنت اليك حلم
محتمىباختيار مضاء و معتم
كنت المنى البعيد المغلق
و المحكم و كنت انت بيدك
المعلقة حول بمعصمى فكيف
تجعلينى من نهودك المحروم
المفطمى و تجف عيناك حنو
و بعيناك انهار حنينى منذ العصر
الفاطمى كنت حياتك وعطرك لو
تذكرين و كنت ثوراتى امطارى
و اعصار و دمار و اعتصار و انت
يا حبيبتى من اشعلت نارى
و العاصية المقتحمة لاسوارى
و الغازية لقلاع اسرارى و كنت
فى الخصر مسمار و رسمت
بيديك نهاية رحلتى و مشوارى
و مزقت كل دفاترى التى لديك
احرقت كتبى و قصائد اشعارى
و كتبتى عنوان قصيدتى الاخيرة
باسمى و اعلنتى فيها انتحارى
يا امراة كانت كل سبلى و طرق
اسفارى يا من لاجلك هاجرت
اقطارى و حدودى و اضعت فى
عينيك عنوانى و مكانى واوانى
و كنت انت نسيانى و نسائمى
و ارهاقى و هوان وجدانى يا امراة
قد كانت تسكننى تحتلنى كاملا
تسلب منى افكارى وراحتى و تحير
راسى و تنحل جسدى كمنشار لم
تترك لى يوما رغبة لابدى اختيار
و لم تكتفى منى بصيد الاصداف
من انهار المحار و المرجان كنت كل
يوم تفعلين كل التناقض بالف انفجار
و قد كنت بحبك انا الوحيد المختار
لاجل عنيك كتبت ونسجت الاشعار
و زرعت لاجلك حدائق زهر الجلونار
و عزفت بقلبى فوق كل الاوتار
و انا من كنت جعل من ليلك نهار
فتذكرى مطولا و ان تشائى باختصار
ولا تبالى بصيف الحر او شتاء الامطار
فقد اصبح ما يفصلنا بلاد و امتار و بحار
لكن قد اغلقت قصة عشقك بكل الاعزار
و لم يكن منا من هو مهزوم او فرحا بانتصار
و تلاشت قصتنا كاشلاء اناء من الطين الفخار
لم يعد لدى ما اعطيك حبى حزنى اصبح اشجار
و استشهد شوقى تحت جدار و حنينى بات منك انكار
فاستكينى و نامى ليلك دون انشغال و اغلقى ثائر الانوار

كارم الطير
26,ديسمبر,2014


الكلمات الدليلية: نهاية, حب,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل

العضو : كارم الطير

التعليق : كونى انت كى اكون انا كارم الطير