قصيدةمساقرة باعماقى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


===""":::مساقرة باعماقى:::"""===

===""":::كارم الطير:::"""===
الى اين السفر و الى
متى الاجتياحات و الفتوحات
التى لا تنتهى
نفسى فانت من تسكنين و قلبى
افكارى و مشاعرى الحائرة انت
من تملكين حتى اعماقى فلا اح
يا حبيبتى استطاع ان يخترق جدار
حبك بداخلى فلما تسافرين دائما
الى اوردتى و تجتاحين كل شراينى
و تسدلين ستائر ذكراك دائما امامى
كى لا ارى غيرك ولا احادث غيرك
ولا تلمسنى امراة غيرك تتعمدين
اسرى و قيدى و خضوعى فكم من
مرات اعترفت يا حبيبتى اك انت المحتلة
الوحيدة لنبضات قلبى و المالكة
لحياتى و كتبت اكثر من اعتراف و سجلتة
بمحكمة الانسانية و اشهدت
كل من يعرفنا و من لا يعرفنا علية فلماذا
تلحين بالسفر الى داخلى دائما
حين لا اكون مستعدا لاستقبالك لماذا
تخترقين صوامعى و تسكنى اركانى
الخاوية رغما عنى و تغزلين خيوطك حولى
كشباك العنكبوت و تجعلين من
جسدى شرنقة لا يخرج منها الفراشات
و ليس لها فصل ربيع اتى لماذا
تحتلين كل صفحات دفاترى و كلماتى و
حرفى و تكونى كل عناوين قصائدى
و نطق لسانى و تملكين حتى مسار
احلامى و تطبعى صورتك حتى بداخل
كاسى و بكل مراياتى حتى المكسورة
منها لماذا ايتها المسافرة بوجدانى
و اركانى و اعماقى لماذا ايتها الفاتحة
لكل قلاعى و المجتاحة اسوار حياتى
يا امراة اعشقها دون قيد او شرط اهواها
حتى حدود الاكوان جميعا دون اى
سؤال دون اذن او تصريح حدود ايتها
المسافرة فى اعماقى اهدئى و استكينى
فلم يعد لى عصر ذهبى و سقطت
اسمائى من فوق جدران بابل و عشتار
عندما ماتت الحدائق المعلقة و لم اعد
املك مفاتيح الهرم الاكبر و سقط ردائى
عن جسدى فنحلت اكتافى لم تعد تحمل
اى من الاثواب المقصبة و لم اعد
احمل بيمينى صولجان فبت من اسفارك
بى مجرد مهزوم يعانى ويلات الحب
و اشواق لا تنتهى فاستكينى
بداخلى و اوقفى اسفارك

كارم الطير
11,ديسمبر,2014


الكلمات الدليلية: مساقرة, باعماقى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل