قصيدةهل تصدقين؟| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


((==\\هل تصدقين؟//==))

==)))///كارم الطير\\\(((==
من بين كل الاشعار و القصائد
و الاساطير احبك انت
فكيف اغفو عن ذكرك و قلبى
سفينة تحملك بداخلها
فدائما انت معى حتى و انا
اغازل امراة اخرى او ان
تدعونى امراة اخرى فتكونى
انت بداخل افكارى بعمق
لا تفارقنى صورتك و كلماتك
و همساتك التى دائما ما
اتذكرها فى كل النساء ولا
اعلم لاحساسى اسم ولا
لمشاعرى اسم كل ما اعرفة
انى احبك وحدك انت لا
اهوى غيرك انت و انا افترش
اجمل النساء و ينفجر بداخلى
الانشقاق و التناقض حيث
تغمرنى لذة الخيانة و استمتع
بنفاقى و كذبى عندما يسالونى
عن انفسهم فاردد اسمك انت
فى وقت لا يجوز ان اذكرك فية
و اسمك لاننى اخون الصدق بكل
بجنونى و حماقاتى و تسكعى
فى احجارهن و النوم بمتعة فوق
صدورهن و انا افكر بك و اخون
ميثاق العشق ولا اكبت فى
نفسى الشهوات و عواء الذكورة
بداخلى و دعواتهم ايضا التى
تغوينى ولا استطيع مقاومة اى
منهن و اطيع رغباتى وجبنى
فكم اشتاق الى حضنك حين
اكون غارق باحضان غيرك
انى احبك بكل مساوئى و
طفولتى احبك حينما اسقط
و اسقط و اهوى من الاعلى
نزولا حيث انى ادعى لهن
انى لا املك حبا و اكذب و ابكى
احيانا و اسهر ليل طويل احيانا
كى اقنع احداهن انى لا احبك
و تملكنى التناقضات اى انى
احبك و احبك فهل تصدقين
كذبى و جنونى و تصدقين ان
لمثلى قلب يعشق و يكون
صادق احيانا فبحق دون نفاق
ما احسست بقلبى الا يوم
عرفتك لم اعرف كيف يكون
الشوق الا يوم اتغيب عنك و
اكون فى حضرة امراة اخرى
فكم وعدتك انى لن اعشق
غيرك و تكون كل وعودى بخار
و دخان اعلم انى عذبتك اعلم
انى رجل صبيانى لا يملك كلمة
ووعد ابدا فى حضرة سحر النساء
وغوايات النساء و روعة عيون
النساء اعلم انى جعلتك تبكى
مرات و مرات و جعلت من
ايامك براكين من ثورات و احطتك
بانهار شك و غيرة و ارهاق
و اعلم ايضا انك تحملتى كل
حماقاتى و كذبى و تنقضاتى
و اعرف ان لا امراة فى الارض
تتحملنى كما تحملتنى انت
فقيدينى ان تشائى بستائر غرفتك
و اربطى معصمى وعنقى
فانا كما تعلمين طير اهوى من
الانهار شرب الماء و اشتهى
من كل الاشجار دار و احب التحليق
فى الهواء فقصى جناحى
و احبسينى بسجن بقفص المهم
ان لا تجعلينى افقدك فانت
ايضا تعلمين كم احبك بكل صدق
رغم كل مساوئى و تناقضاتى
فهلا تفعلين من اجلى
فقط لاننى احبك بكل صدق

كارم الطير
03,ديسمبر,2014


الكلمات الدليلية: هل, تصدقين,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل