قصيدةاة لو تبقين| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


***اة لو تبقين***

****==كارم الطير==****
بين لقاء و بين وداع
اسرع الى محطة القطار
حيث ساجدك لاودعك و
كان قرارك ان تغدرينى
فاصل المحطة ملهوفا
مغمورا باحزانى و انت
و جدك تجلسين على
تلك الاريكة الخشبية
فاقف امامك انظر الى
عينيك وكم احتاج ان
اضمك الى صدرى فادعوك
لنحتسى فنجان
من القوة السوداء معا
فتجلسين و اجلس
اماك حيث امد الى يديك
يداى اتلمسها باطراف
اصابعى و اتسال لو تقبلين
مجالستى على انفراد
كى استطيع ان اقبلك و
احتضنك و اكسر كل الاعراف
معك و تكونى انت انتحارى
وسكرى و جنونى وحبيتى
التى سوف تغادرنى بعد
قليل فاغمرك عشق دونما
اكتفاء فاة لو تقبلين ثوراتى
و هفواتى وصبيانياتى وضعفى
و اهمالى قليلا و يبقين
معى كى لا اتشتت و اضيع
و اسافر خلفك وحدى
اسال عنك وحدى و اشتاقك
وحدى و ابكى ايضا وحدى
و اعاقر انواع الخمر ولا
اقبل ان افيق دونك صدقينى
لن اتحمل ان تبتعدى
ولن استسلم لامراة غيرك
تغوينى فابقى ودعى
الرحيل عنا يرحل و تحملينى
فكم تحملت كثرا منك
كى يبقى بحياتى و كم
اضعت سنين من حياتى كى
كى لا اتخلى عنك انا ولكنك
يا حبيبتى اثرت الا ان
تفارقينى و حان وقت قطار
رحيلك و مشينا معا نحوة
و توجهنا نحو باب عربتك لم
يبقى الا ان تصعدى بضع
درجات و تغادرى حياتى التى
هى انت فاة لو تبقين
يا حبيبتى و تعودين معى
فصعدت درجتين الى العربة
و نظرت فى داخل عيناى
بعمق و قالت بصوت تملاة
النشوة لا تبحث عنى
يا من كنت حبيبى ..............

كارم الطير
28,نوفمبر,2014


الكلمات الدليلية: اة, لو, تبقين,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل