قصيدةهفواتى و جنونى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


///////////هفواتى و جنونى\\\\\\\\\\\\

\\\\\\\\\\كارم الطير/////////////
ما عاد هناك من يطعننى
فاتالم و احزن وابكى احيانا
و اصيح و اصرخ فكم اشتاق
ان اطعن الاف المرات كى
تستيقظ اشجانى و هفواتى
و جنونى و هلوسة كلماتى
و اشعر انى كيان داخل انسان
يطعن يلعن يتمزق يحزن
لا يهتدى الى عنوان صعلوك
يذبح فوق ارصفة العشق
بيد كل امراة يعرفها تحمل
سكين من القسوة لا تبالى
ذبحى مع الهاوين فاهوى
خلفهم و اسقط نحو الارض
مقطع الشرايين كى انزف حتى
الموت لكن الموت يعاندنى
لا ياتى كى يبنى من اجلى
ضريح اسكنة كى استريح
فيا ليتى ما كنت ولا اتيت
الى الحياة كى اطعن او ان
احزن و ادمن طعنات العاشقات
و اصبح اسطورة الجنون
و الهفوات و محطة تقصدها
كل النساء الهائمات الجريحات
كى يفترسون رجولتى و
يتعلقون بكبريائى و يتعلمون
بجسدى الطعنات و ينتقمون
لانفسم منى و انا رجل واحد
و لست كل الرجال و كيف يتحمل
من مثلى ذنوب كل الرجال
و يقتل كل ليلة الف مرة و
يطعن الاف المرات ولا يموت
حتى لم يبقى بجسدى ما
يطعن و ملأت بالندبات وارشف
الحزن من نزف شريانى و اهاتى
و كم عانيت من معاناتى
ولا يدرى بى احدا كان يوم
شخص برواياتى او كان طاعنى
و تلميذ يتعلم بجسدى الطعناتى
و تركت جسد هامد لا
ياتية احد منهن يسال او
ليطعننى فلم اعد ذا شأن لمن
دمرونى و تركونى بمنفى
الطرقات غريبا بلا وطن او ذكريات
لان تلك الاخيرة قد استولت
على ما املكة من مشاعر وحب
و همسات و استولت على
القلب و ما استبقت لى من نفسى
غير خيال جسد و شيئ من
الخوف و الاهات فما اظلمها
من امراة استباحت موتى
و احلت دمى و تلذذت بسمع
اهاتى و مناداتى الا تاتيك
لعنة يا امراة من السموات انت
و من مثلك تنتقم من ضعفى
و خوائى و لوعتى و ضنائى
فيارب السماء تعلمنى انى لا
ادنو معصية و تحملت المأسى
فدلنى كيف اتوب عنهن و
اغتسل من المعاصى فقد عذبت
بنارهن اشد العذاب و لم اجد
غير بابك لرحمتى فاتيتة راغب
طامع بفضلك و غفرانك ان
تعصمنى كيدهن لاننى ما تبقى
شيئ منى و استنزفت لها كل رجااتى .....

كارم الطير
21,نوفمبر,2014


الكلمات الدليلية: هفواتى, و, جنونى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل