قصيدةجرح اسمه بغداد للشاعر خالد الشيباني| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


جرح اسمه بغداد - للشاعر خالد الشيباني

ثوري على التحقيق يا مدينهْ .
فرفضنا للشـرق لن يهينهْ .
رجالنا لن ينقذوا دروباً .
تسحقها أيامُكِ الحزينةْ .
جاءوا كما الروتين يقتضيهم .
كي يغلقوا الدفاتر اللعينةْ .
إنّ الأوامرَ التي لديهمْ .
أن يتركوكِ خلفهم رهينةْ .
جرح الحدود .. غائرٌ بقلبي .
و نحن لم نشعرْ لكي ندينهْ .
فيما انتظار الردّ من وجوهٍ .
قد حاصرتْ عينيكِ بالضغينةْ ؟ .
النيل يغلي و الفرات يبكي .
و ما انتهتْ أحقادنا الدفينةْ .
أخباركِ الفتور دار فيها .
و قيلَ صرتِ في يدٍ أمينةْ .
بين الرياح كلّنا بخيرٍ .
ندعو ليبقى قائد السفينةْ .
نلتفّ بالدخان في المقاهي .
و نمضغُ الدقائق المهينةْ .
نرتّبُ الأبناءَ كي يكونوا .
أرقام تعدادٍ .. طيورَ زينةْ .
ما بين أهداف الفريق نغفو .
كقطّةٍ في الدفء مُسْتكينةْ .
الأمُّ تطهو و الصغار تلهو .
و الأب في الطابور للخزينةْ .
و يمتطي النسيانُ كلّ شيءٍ .
أجسادَنا .. أحلامنَا البدينةْ .
***
تَهاوتِ الأمطار في وريدي .
فأطْلقتْ ذاكرتي السجينةْ .
هل يا سمائي تجمعين حزني .
و تمطرين في المدى أنينهْ ؟ .
لي فارسٌ ينـزفُ كبرياءً .
فالمعجزاتُ فارقتْ سنينهْ .
يدفعهُ الزحامُ بانكسارٍ .
و ترفض الأيام أن تعينهْ .
كم شاهدوا الجبالَ في ذهولٍ .
حين انحنتْ و قبّلتْ جبينهْ .
فأرهبوهُ .. حوّلوهُ قزماً .
و أعدموا في قلبهِ يقينهْ .
النيل يغلي و الفرات يبكي .
و ما انتهت أحقادنا الدفينةْ .
جرح اسمه بغداد
خالد الشيباني

خالد الشيباني
04,نوفمبر,2014


الكلمات الدليلية: جرح, اسمه, بغداد, للشاعر, خالد, الشيباني,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل