قصيدةلماذا انت| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


****لماذا انت****

====كارم الطير====
اتسال لماذا انت
دون كل نساء الارض
اهواك باقصاء بهيام
و ثورات و ابيات من
الشعر ولا اهوى سواك .
اعجوبة انت و انا الاعجب
ان اهواك رغم
تباعدنا و هجرنا ووحدتى
و عذابى وصبرى
اعشقك كما لو كنت
انت الانثى التى تسكن
جميع الارض و ليس هناك
امراءة تضاهيك
كشروق شمس فى كل
يوم و دوران الارض
تمر بى ذكراك بهوى و
امل و احلام متكسرة
و ا اهات و اشجان تملكتنى
و انين ليلى يمنعنى
النوم و يدعونى القمر
اسامرة و اعيشك انت
لماذا انت و قد عرفت
الكثيرين قبلك و بعدك
كى انساك فذداد بك
ولهى و انا بين كفين
امراة اخرى حاولت ان
اجمع وصفك فمررت
بالف امراة كى اجدك
و لم تزل كل النساء
دونك ناقصة الوصف كانثى.
يا من ليس كمثلك امراة
اخرى يا سيدة نساء
الارض يا حواء الام و بداية
كل الاشياء لماذا انت
و فى كل ليلة اعانق
عشرة نساء ولم اسلى
شفتيك لم انسى روعة
عينيك لم تلمسنى
منهم لمسة كلمسة
يديك لم اسمع منهم
اهات عشق كاهاتك و
رقيق همساتك وعطاء
لم احصل علية من دونك
و فى احضانى كل
ليلة عشرة نساء ما
انسونى ليلة من ليالى
هواك الذالك اهواك ولا
انساك و احيا على ذكراك
ام ان الموت فوق صدرك
شهادة وعشقك دين
يعتنق ام انك تمتلكين
السحر بين اصابعك
ام ان الارتشاف من
شفتيك رحيق وحياة و
بقاء من اجل امراة هى
كل حياة و امنيات و
نجاة ام انك مخلوقة من
مرمر وحسن وفداء
لماذا انت دون سواك.
لا ملجاء لى من ذكراك
اتكسر اتحطم واثور
و اصول و اجول و فعلت
كل الاشياء حتى
ابواب العرافات و المحتالين
كى اشفى منك
عبثا كلما حاولت ان اتخلص
منك عبثا كل محاولات
النسيان فكل هروبى
منى اليك الى عينيك
الى نهديك و احضانك و
شفتيك لكنى اقاوم
افكارى اقاتل من اجل
بقائى فاتمزق حتى
احشائى اتناثر فى كل
الارجاء كالماء المسكوب
و اعود الى نفسى
كجندى مهزوم يتدلى
بخيبات الرجاء يحمل
فوق اكتافة صيحات
خرساء و صرخات
الصمت و انين الويلات
اعود بجسد لا يملك
قلب ينبض ممزق
كشباك صياد خائب
خالى الوفاض لا يملك
الا انات و حنين بلا
عنوان ملئ من اشجان
و احزان و دموع محتبسة
بين جفون لم تغفل
منذ شهور جسد ارهقة
البحث و الامل المقتول
و قصاصات من ورق و
قلم معدوم و ممحاة لا
تمحى شيئ الا الايام
التى احيا دونك وتاريخ
الغد الاتى و اسمى من
دفتر الحياة يا امراة
تجعلنى اتسائل لماذا انت دون سواك......؟

كارم الطير
19,أغسطس,2014


الكلمات الدليلية: لماذا, انت,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل