قصيدةانظر في المرآة| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

انظر في المرآة

(.. إلى طيفه ، أحبّه ، حتى انتهائي قتيلاً في الرماد.. ووَحده ، إليه ، أعشقه حدّ تلاشي عنفوان الطين في شهقة دمي المفجوع بحزني عليه.. أبي..)
ـــــ
أُسمّيكَ الوطن
وأرسمُكَ على جناحَي طائرٍ كبير
يجوبُ المدار
ويُعلنُكَ سيداً أبدياً لمواطن الشمس
..
أُسمّيكَ العشق
وأشلحُ من البروقِ شعاعَها
ومن النجومِ متكأً لأصابعي
أغزلُ لعينيكَ مرايا
ولجفنيكَ مدىً آخرَ للبوح
..
أُسمّيكَ المطر
وأنثرُ دميَ في الجداولِ والحقول
ليُعادَ خلقيَ على مرأى السنابل
وأكونَ للسماءِ - كما تشتهي - طفلَها
في الأرض
..
أُسمّيكَ الحُلُم
وأقترحُكَ صحواً في أعينِ الآخرين
فأغفوَ حين نشوتِهم بالحضور
وأرصدُ وجهَكَ بعيداً في الغياب
..
أُسمّيكَ الشعر
وأكتبُكَ في تفاصيل الظلِّ ونبرة العتمات
كي يشتهيكَ القمر
و يحلُمَ بطيفِكَ المشرّدونَ واليتامى
..
أُسمّيكَ المنفى
وأكفرُ بغيرِكَ وطناً لشفتيَّ
أعتنقُ مِلّةَ من عبروا إليكَ
وأموتُ شهيداً على سدّةِ بابِك
..
أُسمّيكَ أبي
وأصوغُ لمجدِكَ كلَّ الحكايا
ليُزهِرَ وجهُ أميَ في الندى
وتحسدَ النجماتُ أختي لطلّتِها

محمد زيدان
13,نوفمبر,2013


الكلمات الدليلية: انظر, في, المر, ة,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل