قصيدةظل | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

ظل !

ثمة أنا ،
وهذا الوارفُ الذي
يجرُّني خلفَه
يقايضُ انحناءَ الشجرة
بعملةٍ من تعب
ويمنحُ عطالةَ روحه
لقيلولةٍ صلعاء
تقيءُ عطونتَها في وجوه العابرين.

محمد زيدان
13,نوفمبر,2013


الكلمات الدليلية: ظل,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل