www.shuaraa.com

أريكة القلق

ايتها السيدة
التي تجلس على أريكة
الماضي
تتأمل بروية في
منحنيات الجديد
أقول لكِ
لا تنظري عبر
نوافذ الروح إلى
الطرق الخالية
المؤدية لباحة القلب
ولا تكتبي على جدران
العزلة الطويلة
قصائد الأرق
فما عاد هناك من يصغي
لقرقعة مفاتيح الخلاص
وما عادت زنازين المساء
الموحش
تستقبل نزلاء الصباح
المترامي الأطراف
إنكِ بأختصار
مثل سيدة رائعة
تنتظر أن يطرق الباب
ذلك المحال
الذي يعبث دون ورع
بزمانها المعاد
ويحسب عليها الساعات
التي لم تمر بها
... .

حسين كاظم الزاملي

10,أبريل,2018

لمشاهدة المزيد من القصائد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.shuaraa.com