www.shuaraa.com

هوى العامرية

بأقواس الحواجــــــب والبريقِ
رمتني العامريــــــة يا صديقي
أنا المقتول بالأحــــــداق عمداً
وأشلائي بقارعة الطريـــــــقِ
تطوف بها الصبابة كل يــــومٍ
طــــواف الناس بالبيت العتيقِ
هوى ليـــــــلاي مشتعلٌ بقلبي
ولم يطفيءْ سوى ليلى حريقي
أقرّب ألف قربانٍ إليـــــــــــها
وأسكب حول خيمتها رحيقـي
إذا مسّ النّسيـــــــــمُ لها رداءً
أبيت الليل في كربٍ وضيـــقِ
يقول الناس لم تؤمنْ بحُبـــــي
ولم تسكب حـــــلاوتها بريقي
ضربتُ لدهشتـــــي كفّاً بكفٍّ
وبالأحــــــــداق دمعٌ كالعقيقِ
وقلت لها هل استبدلتِ ليـــلى
- كما قالوا- المُزيّفَ بالحقيقي
فيا ليــــــــــــلاي رُبّ أخ لأمٍ
أحنّ على أخيــــه من الشقيقِ
فكيف وقـــــد توحّدت الخلايا
ستختلف الفصيلة في عُروقي

الشاعر / عبدالناصر أبوبكر

04,يناير,2018

لمشاهدة المزيد من القصائد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.shuaraa.com